منتديات عيون

منتدئ كل العرب ويقوم علئ نشر المعرفة .منتدئ وسيط لموقع استضافة وتصميم وبيع سيرفرات .لاتدع شي يحول بينك وبين التقنية .

    كل ماتحتاجه لجمع العينات الميكروبيولوجي (S)

    شاطر

    monahana

    عدد المساهمات: 18
    معدل تقييم المستوئ: 1744
    تاريخ التسجيل: 25/03/2010

    كل ماتحتاجه لجمع العينات الميكروبيولوجي (S)

    مُساهمة من طرف monahana في السبت أغسطس 21, 2010 2:52 am

    [center]الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين أما بعد...
    المقدمة /
    الجراثيم كائنات دقيقه واسعة الانتشار في البيئة حولنا تعيش في التربة و الماء و المواد العضوية
    و تسبب المرض للحيوان و الإنسان و الطيور و النباتات و الحشرات و لها دور كبير في أحداث الأمراض الوبائية التي تصيب الصغار و الكبار و تلوث الغذاء و الهواء و مياه الشرب .

    فإنه نظرا لما يتطلبه هذا القسم الذي بدأ المستشفى يعتمد عليه في التشخيص المخبري لدى المريض لذا واجب القيام بعمل هذه النبذة المختصرة بقسم الميكروبيولوجي.
    حيث يسعدني أن اقدم لكم هذا الكتاب المرشد للعامل في قسم الميكروبيولوجي.
    فهو كتاب منهجي علمي مبسط تم أعدده من قبل أطباء مختصصين في الميكروبيولوجي في الرياض و كتب بطريقة علمية و أسلوب سلس.
    بحيث يستطيع أن يستوعبه كل من يطلع عليه في سهولة و يسر .
    و قد تم قسم هذا الكتاب إلى اللغة العربية و اللغة الإنجليزية للوصول إلى المعلومة بشكل اكبر و قد تشعبوا في كل موضوع له علاقة في قسم الجراثيم لما له من أهمية في تشخيص حالة المريض المستوجب عمل التحاليل له.
    و قد ضم هذا الكتاب بين دفتيه مباحث عن نظافة القسم قبل و بعد العمل و كذلك طرق استقبال العينات الخاصة بقسم الجراثيم و ما إذا كانت العينات صالحة للاستقبال أو الرفض و الية التعامل معها .
    كذلك تطرقوا للبيئات التي يتعامل معها الشخص و كل بيئة حسب الجرثومة المتوقع نموها في العينه علما أن لكل عينه نوع محدد من البيئات.
    و كذلك مباحث في الأوبئة التي تسببها الجراثيم و طرق الكشف عنها

    يلزم العمل بقسم الميكروبيولوجي الدقة التامة في الأداء و الحرص على نظافة المعمل قبل و بعد العمل حيث أننا نتعامل مع الجراثيم الحية ، في معظم الأحوال تكون ضارة و معدية مسببة أمراض خطيرة.


    التعليمات التالية:

    1-أن يكون العمل مرتبا بحيث تكون الأدوات و المحاليل في أماكنها المستخدمة
    2-يجب أن تكون الأدوات نظيفة و معقمة تعقيما تاما حتى لا تكون عرضة للتلوث بحالات مرضية.
    3-المحافظة على الأحواض و البنش من تلوثها بالصبغات
    4-يراعى إلقاء العينات بعد انتهاء العمل منها و الأدوات المستعملة في أماكنها المخصصة
    5-عند العمل في العمل في الميكروبيولوجي يراعى أولا لبس القفازات و الكمامة و كذلك توضع ورقة ترشيح أمامك على البنش لكي لا تسقط أي جزء من العينة على البنش فيولوثه
    6-توضع العينة و الإبرة في الحامل الخاص بها
    7-يراعى نظافة مكان العمل بعد الانتهاء من العمل مباشرة
    8-يراعى غسل ألا يدي بالماء و الصابون و المطهر بعد الانتهاء من العمل مباشرة
    8- يرعى عدم الأكل و الشرب و التدخين أو وضع ألايدي في الفم و العين أثناء العمل
    9- حرق و إعدام المزارع و العينات بعد الانتهاء منها في فرن الحرق


    طرق جمع العينات :

    لتشخيص الميكروب المسبب للمرض و فصله في حالة نقية يجب اخذ العينة من مكان الإصابة في جسم الإنسان أو الحيوان أو أي سائل محتمل وجود جراثيم مرضية به.


    تعليمات مهمة لجمع العينات:

    • يستحن أن تؤخذ العينة من المريض قبل بدء العلاج بالمضادات و ذلك لأنها تؤدي إلى عدم نمو الميكروبات على البيئات و بذلك تعطي نتائج غير صحيحة
    • تؤخذ عينات البلغم للكشف عن الدرن في الصباح و كذلك عينات البول و تكون من الوسط و هذا هو الأفضل
    • عند اخذ مسحات من الحلق يراعى أن يكون الحلق قد مس بأي مطهر أو غرغرة قبل اخذ العينة
    • أن تكون العينة المراد زراعتها في كونتينر خاص و معقم
    • أن يرفق بالعينة الركوست الخاص بها و مبين فيه الأتي:
    1. اسم المريض
    2. رقم ملف المريض
    3. عمر المريض و جنسه
    4. قسم المريض
    5. نوع العينة
    6. نوع الفحص المطلوب
    7. عما إذا كان المريض يأخذ مضادات حيوية و نوعها
    8. و كذلك نبذة عن تشخيص المريض
    9. اسم الطبيب المعالج و ختمه

    • توضع في أوعيه أو حاويات معقمة و جافة و يجب أن تكون محكمة الإغلاق
    • تأكد من أن المعلومات مسجلة على العينة
    • وضع رقم تسلسلي خاص بقسم الميكروبيولوجي
    • التأكد من أن السوائل لا تتسرب من الأنبوب حتى نتفادى الأخطار حتى لا تنتقل العدوى
    • التعامل مع العينات في كابينة خاصة حتى لا تؤدي إلى انتشار العدوى


    العينات التي يجب رفضها و عدم استقبالها :

    1-عينه ليس عليها البيانات الكافية من اسم المريض و التاريخ و نوع العينة و خلافه ...
    2-عينة بدون ركوست
    3-عينه بها تسرب
    4-عينة تأخرت أكثر من 12 ساعة
    5-عينه في حاوية غير نظيفة و ليست بالمواصفات المطلوبة
    6-عينة بلغم و ليست ببلغم ولكنها لعاب فقط


    البيئات culture media :

    هي الوسط الصناعي الذي تنمو و تتكاثر عليه البكتريا لأنه يحتوي على المواد الغذائية اللازمة للميكروب و التفاعل الهيدروجيني المناسب له و أيضأ يحتوي على الأكسجين أو ثاني أكسيد الكربون و يحتوي أيضا على الأحماض الأمينيه و الأملاح المعدنية و كل ميكروب ينو و يتكاثر على مستنبت خاص به حيث يحتوي على متطلباته


    مثل:
    1-Blood Agar
    2-Maconkey Agar
    3-Chocolate agar
    4-Cled Agar
    5-Salmonella Shigella Agar (S.S.A).
    6-Maconkey Agar. MA.
    7-XLD Agar.


    ملاحظات هامة عند الزرع

    • يلاحظ عند اخذ العينة باللوب التأكد من ملء دائرة اللوب بالعينة و إخراجها من الأنبوبة باحتراس حيث لا تلمس جدار الأنبوبة.
    • عند الزرع على الطبق يراعى عدم الضغط على البيئة مما يؤدي إلى تجريح سطح البيئة
    • يلاحظ فتح الطبق بمقدار معين و غلقة بعد وضع المزرعة بسرعة حتى لا تتعرض للتلوث
    • إبعاد الطبق عن التنفس أثناء الزرع لعدم تلوث الطبق بالبكتيريا الموجودة في زفير الشخص الذي يعمل في المزرعة
    • وضع الطبق في الحاضنة بحيث يكون الغطاء للأسفل
    • يتم قراءة الأطباق في اليوم التالي و تتم القراءة أولا بعدد المستعمرات (colony count)


    ثم تصنف كالأتي :

    • إذا لاحظت نمو أكثر من نوعين من المستعمرات على نفس الطبق فان ذلك يعني تلوث و يتوجب طلب عينه أخرى
    و يتم زرعها
    • إذا كان عدد المستعمرات اقل من 10 مستعمرات فإن ذلك يهمل و يعتبر غير ذو قيمة و ليس له أهمية No significant growth
    • إذا كان عدد المستعمرات من 10-19 مستعمرة فإنه يعتبر مشكوك فيه و يتم عمل حساسية له و تكتب النتيجة النهائية له.
    • إذا كان عدد المستعمرات أكثر من20 فإن ذلك يعتبر نمو حقيقي و يتم عمل اختبارات الحساسية له


    عينات البولURINE :

    البكتيريا المحتمل وجودها في عينة البول:
    • المكورات العنقودية الذهبية staph.aureus
    • المكورات السبحية البراز ية
    • عصيات الحميات المعوية (التيفود)
    • عصيات القولون E.coli ,Strept. faecalis
    • عصيات البروتيص
    • السيلان
    • السل


    البيئات المستخدمة في عينات البول:

    Blood agar:
    بعض أنواع البيئات لا تنمو ألا بوجود الدم مثل:
    الالتهاب السحائي الوبائي _الالتهاب الرئوي.
    بعض أنواع البكتيريا تفرز خمائر تذيب كرات الدم الحمراء فيمكن التعرف عليها مثل الأنواع المختلفة من المكورات السبحية.

    و أهميتها في تمييز نوع التحلل ألفا, بيتا, جاما
    Chocolate agar:يستخدم في مزارع الالتهاب الرئوي-السيلان-الأنفلونزا
    و أهميتها أيضا في تمييز نمو بكتيريا نيسيريا, هيموفلص

    : MacConkeys medium

    و هو للتعرف على البكتريا المخمرة لسكر اللاكتوز ( لون احمر أو وردي ) و التي لاتخمرة (نفس لون البيئة) و تنمو فيها عائلة البكتيريا المعوية

    : Cled agar

    للتفريق بين البكتيريا المخمرة لسكر اللاكتوز و التي لا تخمرة و تحد من نمو بكتيريا البروتيص


    يتبع ...
    طريقة أخذ العينة:

    • أن تكون العينة من وسط البول و ذلك حتى لا تحتوي على إفرازات من مجرى البول.
    • أن يراعى التنبيه على المريض و خصوصا السيدات بغسل الأعضاء التناسلية الخارجية جيدا بالماء و الصابون.
    • يجب أن تفحص العينة خلال 3 ساعات من جمعها حيث أن تكاثر و نمو البكتيريا مما يودي إلى خلل في النتائج الكيميائية مثل نقص الجلوكوز و خلافه.

    طريقة الزرع:

    1) يتم تسجيل العينة و وضع البيانات في الملف الخاص بالزرع.
    2) يتم تسجيل رقم العينة الخاص بالمختبر على الطبق
    3) يتم خلط العينة بهدوء لتوزيع أي راسب يكون في قاع العينة.
    4) يتم الزرع بأخذ نقطة أو نقطتين من البول و يتم وضعها داخل طبق الزرع
    5) يتم توزيع نقطة البول في الطبق باستخدام الإبرة حسب ميكانيكية معينة.
    6) توضع الأطباق في الحاضنة عند درجة 37 درجة مئوية لمدة 24 ساعة.


    عينات البراز :

    البكتيريا المحتمل و جودها في عينة البراز:
    • السالمونيلا و الشيجيلا
    • الكوليرا
    • المكورات العنقودية الذهبية staph.aureus
    • الإيشريشيا كولاي
    • البروتيص


    البيئات المستخدمة في على وجه العموم فهي كما يلي:

    S.S agar :
    تستخدم للعينات البرازية و هي بيئة انتخابية حيث أن هذه البيئة تثبط نمو البكتيريا الموجبة للجرام و كذلك تحتوي
    على مثبطات نمو البكتيريا المخمرة لسكر اللاكتوز.
    فبنسبة للسالونيلا في XLD فلونها زهري و المركز توجد نقطة سوداء
    أما في الشيجيلا فلونها زهري و بدون مركز اسود اللون السائد زهري

    EMB :
    بيئة تفريقية لعزل البكتيريا المعوية السالبة للجرام مثل: سالمونيلا, بروتيص, شيجيلا حيث تحتوي هذه البيئة على دليلين هما Eosine وMethylene blue الذين يفرقان بين البكتيريا المخمرة لسكر اللاكتوز و غير المخمرة

    DCA :
    تحوي سكر اللاكتوز لذلك تفرق بين المخمرة و غير المخمرة لونها احمر فاتح يقترب من البني في حالة التخمر يتحول لونها إلى الأحمر الباهت.
    حيث السالمونيلا لا لون لها و في المركز نقطة سوداء
    أما الشيجيلا فهي بدون لون


    S.B) Selenite broth
    و هي بيئة سائلة غنية لنمو السالمونيلا بأنواعها :

    المســحـــاتSWABS
    البيئات المستخدمة في عينة المسحة:
    Blood Agar*
    *Sabouraud Agar
    Macconkey Agar*
    * Chocolate Agar
    أما البكتيريا المتوقع نموها فهي كالتالي و ذلك حسب المنطقة المعزولة منها:
    1-Beta.Hameolytic Streptococci.
    2-Corynebacterium Diphtheriae.
    3-Bordetella Pertussis.
    4-Meningococci.
    5-Staph Aureus.
    6-Haemophills Influenzae.
    7-Candida albicans.

    أنواع المسحات:
    1) مسحة من الزور أو الحلق في حالة الدفتيريا – التهاب الزور تزرع على B.A لاحتمال وجود المكورات السبحية المذيبة للدم أو العنقودية الذهبي تزرع على MAC عينات سلبية للجرام
    2) مسحة من الجروح و الدمامل و الناسور
    3) مسحة من الشرج في الأطفال في حالة الدوسنتريا
    4) مسحة من الشرج في حالات الوفاة كما في الكوليرا
    5) مسحة من التقيحات التي بالأذن، الأنف، العيون
    تزرع على BA لا هوائي و هوائي و أيضا MAC
    6) مسحة من الرحم كما في حالة السيلان- حمى النفاس
    تزرع على BA+CO2 لاحتمال وجود مكورات سبحية مذيبة للدم
    تزرع على MAC لاحتمال وجود العصيات سلبية جرام (بكتيريا القولون)

    البيئات المستخدمة في عينة المسحة:
    نستعمل Blood Agar و Macconkey Agar فقط
    أما في حالة مسحة من الرحم أو العين فنستعمل Blood Agar و Chocolate Agar


    التعرف على البكتيريا :

    الفحص الميكروسكوبي عن طريق صبغ العينة:

    أهمية الصبغة:
    1. رؤية البكتيريا و التعرف عليها.
    2. بعض أنواع الصبغات تستخدم في التفرقة بين أنواع البكتيريا مثل صبغة جرام التي تفرق بين الإيجابية و السلبية
    و صبغة زيل نلسن تصبغ البكتيريا المقاومة للأحماض.

    أنواع الصبغات:

    **صبغات بسيطة :
    • methylene blue stain
    • صبغة كاربول فوكسين


    **صبغات مركبة :
    و هي الصبغات التي تستخدم فيها أكثر من صبغة أولية و منها
    • صبغة جرام
    و هي تتكون من صبغة الميثيل فيولت Methyl violet و كذلك صبغة اليود Lugol's iodine
    • صبغة الزيل نلسن:
    تستخدم هذه الصبغة لصبغ البكتيريا المقاومة للأحماض (Acid –Fast) مثل الميكوبكتيريا و ذلك لاحتواء هذه البكتيريا على مواد شمعية لذلك يلزم استخدام مثل هذه الصبغة مع التسخين.

    و سوف نتحدث عن صبغة جرام و صبغة الزيل نلسن بشي من التفصيل في الصفحة القادمة

    صبغة جرام :

    • تحضير اللطخة البكتيرية باستخدام محلول ملحي
    • غمر الشريحة بمحلول Crystal violet لمدة 30الى 60 ثانية
    • غسل الشريحة بماء الحنفية الهادي
    • غمر الشريحة بمحلول اليود لمدة 30الى 60 ثانية
    • غسل الشريحة ثم اغمر في الكحول المطلق لمدة 60 ثانية
    • غسل الشريحة جيدا ثم اغمر في صبغة Safranin لمدة 30 إلى 60 ثانية.
    • غسل الشريحة ثم جففها
    • فحصها


    صبغة زيل نلسن :
    • تحضير لطخة من البلغم الغليظ ( لاحتمال وجود عصيات السل بكمية اكبر) على شريحة زجاجية مع التثبيت بواسطة اللهب.
    • غمر الشريحة بصبغة الكاربول فوكسين مع التسخين حتى يتصاعد البخار و ظهور لون ذهبي ننتظر لمدة 3-4 دقائق.
    • غسل الشريحة بماء الحنفية الهادي.
    • غمر الشريحة في أسيد الكحول لمدة 5 دقائق حتى تصبح اللطخة لونها زهري فاتح ( لإزالة الصبغة من البكتريا).
    • غسل الشريحة بماء الحنفية الهادي.
    • غمر الشريحة بصبغة المثيلين بلو من 2-3 دقائق.
    • اغسل الشريحة بماء الحنفية الهادي
    • أجففها بواسطة ورق ترشيح
    • و من ثم الفحص

    ملاحـظـه:
    • يستحسن استخدام ماء مقطر في عملية الغسيل حيث توجد أنواع من البكتيريا المقاومة للأحماض في مياه الصنبور
    • البعض يستخدم أنية خاصة لصبغ عدد من الأفلام مرة واحدة و هذا خطاء فربما انتقلت البكتيريا المقاومة للأحماض من عينه ايجابية إلى أخرى سلبية فيجب الصبغ كل شريحة على حده
    • يجب عمل شريحتين لكل عينة و فحص كل شريحة لمدة 20 – 30 دقيقة لأنه إذا وجد في الفلم كله عدد 1 عصية سل يدل على أن الميكروب يوجد بنسبة 000, 10 مكبرة لكل 1سنتيمتر مكعب في عينة البلغم
    فحص البيئات و التعرف على المستعمرات

    • وصف المستعمرة:
    الحجم – الشكل – شفافة أو معتمة – جافه أو مخاطية – مسطحة أو مرتفعة – ذات حافة محددة أو مشرشرة
    اللون حيث أن هناك نوعين فبعضها تعطي صبغة داخلية مثل المكورات العنقودية الذهبية و مستعمرة تعطي صبغة خارجية تنتشر في البيئة مثل عصيات الصديد الأزرق.

    • التحلل الدموي في أطباق أجار الدم:
    حيث هذه الخاصية تقسم المكونات السبحية إلى ثلاث أنواع:
    - مكورات سبحية بيتا ------ تحلل كلي حول المستعمرة
    - مكورات سبحية آلفا ------ تحلل جزئي حول المستعمرة
    - مكورات سبحية جاما ----- لا تحلل الدم.

    • مخمرة للاكتوز أو غير مخمرة:
    في أطباق ماكونكي أجار:
    حيث المخمرة تعطي اللون الوردي و الغير مخمره تعطي اللون الأصفر
    في أطباق كليد أجار:
    حيث المخمرة تعطي اللون الأخضر و الغير مخمرة تعطي اللون الأصفر

    • أنواع البيئات المنماة عليها:
    حيث أن كل ميكروب يفضل بيئة معينة لتنمو فيها و البعض لا ينمو في بيئات أخرى في وقت أنها مناسبة للميكروبات أخرى.
    و بالتالي تعتبر خاصية للتفرقة بين أنواع الميكروب.


    الاختبارات البيوكيميائية

    1- اختبار الأكسيديز (ورقة ترشيح):
    عندما تكون البكتيريا سالبة للاكتوز نقوم بهذا الاختبار
    فإذا كانت النتيجة موجبة فالبكتيريا سيدومونص
    و إذا سالبة فنعمل API
    إذا اختبار الأكسيديز هو للتفرقة بين سيدومونص و البكتيريا الأخرى

    2- اختبار الكتاليز (الشريحة والغاز):
    عندما تكون البكتيريا موجبة اللاكتوز نقوم بهذا الاختبار
    فإذا كانت النتيجة موجبة فهي ستاف و نتجة لعمل Dnase
    و إذا سالبة فهي ستربتو و نعمل اختبار المجموعة

    * هنا في هذا الاختبار لا يتم عمله إلا إذا حصل تحلل (ستناف, ستربتو)

    3- اختبار nase :
    هو اختبار يكون على بيئة Dnase و هي للتفرقة بين الستاف و الستربتو حيث يتم بإضافة HCL

    4- اختبار API:
    و بعد ذلك نقوم بعمل أقراص الحساسية حسب البكتيريا المكتشفة عندنا


    يتبع ...
    اختبارات الحساسية للمضادات الحيوية

    نعمل هذه الاختبارات و ذلك بالزرع علىMueller Hinton agar و ذلك عن طريق الزرع بواسطة البكتيريا الممرضة المنماة مسبقا. بحيث نأخذ من طبق البكتيريا مستعمرة واحدة نقية و يتم زراعتها على طبق Mueller Hinton agar
    و يوضع عليها أقراص الحساسية الخاصة بكل نوع من الجراثيم و تحضن لمدة 24 ساعة.
    يستخدم blood agar بدلا من Mueller Hinton agar في حالة:
    المركسبلا
    المكورات السبحية بأنواعها

    يستخدم Chocolate Agar في حالة:
    النيسيريا
    عصيات الأنفلونزا

    مجموعة المضادات الحيوية التي تستخدم مع المكورات العنقودية والسبحية :
    بنسلين - اوكساسلين- إثروميسين - كيفالوسين - كوتركساسلين - كلينداميسين تيتراسيكلين -امبسلين- اجمنتين
    - سيفوكسين- سيفوتاكسيم- جاراميسين- توبراميسين.


    مجموعة المضادات الحيوية التي تستخدم للعصيات السلبية جرام:
    امبسلين- اجمنتين – سيفوكسين – سيفوتاكسيم – جاراميسين – توبراميسين كيفالوسين – كوترموكساسلين – اميكسين – امبينم – اذترونم – ببراسلين – كبروفلوجزاسلين – كلورامفينكول – تيتراسيكلين – سيفتازيديم.


    مجموعة المضادات الحيوية التي تستخدم في عصيات الصديد الأزرق:
    اميكاسين – كاربنسلين ببراسلين – نتلميسين – توبراميسين – جنتاميسين – سيفتازيديم – سفترياكسون.


    مجموعة المضادات الحيوية التي تستخدم مع الميكروبات المفصولة من البول:
    نالدكسك أسد – نيتروفيورانتوين – نورفلوجساسين – ميثلينم – امبسلين – جنتاميسين – كيفالوسين – كوترموكساسلين.


    تسجل النتائج كالتالي :
    حساسة ( S ) Sensitive
    متوسطة الحساسية ( I ) Intermediate
    مقاومة ( R ) Resistant


    يتبع ...
    في هذا الجزء سوف نتطرق عن البراز :

    تكوين البراز :

    البراز هو تلك الفضلات التي يدفعها الجسم بعد إتمام عمليات الهضم في المعدة و الأمعاء الدقيقة إلى الأمعاء الغليظة و امتصاص ما بها من ماء و أملاح و مواد مفيدة للجسم . تتفاوت كمية البراز التي يطرحها الجسم من شخص لآخر تبعا للغذاء و لحالة الجسم الفسيولوجية و للظروف البيئية .
    و تتراوح كمية البراز التي يطرحها الإنسان البالغ ما بين 110 - 270 جم / 24 ساعة و بمتوسط 200 جرام بينما , تبلغ كمية البراز في حالة التجويع 7 - 10 جم / 24 ساعة و تبلغ عند الأطفال ما بين 60 - 150 جم / ساعة . و تزداد كمية البراز التي يطرحها الجسم عند النباتين بسبب السليلوز غير القابل للهضم بينما تقل كميته عند الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من البروتينات , و بخاصة اللحوم , لكونها تهضم و تمتص بشكل أفضل بعد هضمها .
    و عند الحديث عن تحليل عينات البراز فلا بد من الإشارة إلى الصعوبات التي تواجه هذا الجزء من التحاليل المخبرية ,
    و تأتي في مقدمتها الطبيعة الكريهة لهذه العينات و نقلها إلى مختبر التحليل , بل يعتبر العاملون في جهاز التمريض جمع عينات البراز من أكثر الأمور الكريهة لديهم , كما يتثاقل العاملون في المختبرات في تحليل عينات البراز و يتمنون داخل أنفسهم أن يرد إلى معاملهم اقل عدد من هذه العينات .


    مكونات البراز :

    البراز الذي خرج من الجسم خلال فترة 24 ساعة هو بقايا لنحو 10 لترات من السوائل و المواد التي دخلت إلى القناة الهضمية . و تشمل هذه الكمية ما يتناوله الشخص من غذاء و شراب , إضافة إلى مصادر داخلية تشمل اللعاب و إفرازات المعدة و الأمعاء و البنكرياس و العصارة الصفراء و يتكون البراز مما يلي :
    • ماء نحو 75 % عند البالغين و في غائط الأطفال تصل النسبة نحو 85 %
    • مكونات صلبة نحو ( 15 - 25 % ) تشمل ما يلي :
    - دهون نحو ( 4 % )
    - بكتيريا نحو ( 8 - 9 % )
    - أملاح معدنية نحو ( 3.5 % ) و تشتمل على أملاح الكالسيوم و الحديد و المعادن الأخرى .
    • خشن Roughage الطعام غير المهضومة مثل السليليوز و غيرها و النواتج الايضية للبكيتريا المعوية و خلايا متساقطة من بطانة الغشاء المخاطي للقناة الهضمية . و كما يحتوي البراز على بعض نواتج ايض الجهاز من صبغيات الصفراء و انزيمات و مخاط .



    موجبات تحليل البراز :

    1 - يلزم تحليل البراز تحليلاً روتينياً بين فترة و أخرى , و ذلك لرصد حالة الجسم . و يندرج ذلك ضمن مهام الطب المهني Occupational medicine و طب المجتمع community medicine بهدف الرقابة المستمرة على صحة المجتمع
    و التشخيص المبكر لبعض الأمراض , خاصة تلك التي تصيب الجهاز الهضمي .
    2 - للتأكد , عند استلام عمل جديد , من خلو الشخص من الأمراض التي يمكن ان تعيق عمله , و كذلك تلك التي يمكن أن تنتقل إلى زملائه بالعمل .
    3 - تساعد نتائج تحليل البراز الطب العلاجي على حل كثير من الأمور المتعلقة بتشخيص أمراض القناة الهضمية و الجهاز الصفراوي و ملحقات الجهاز الهضمي , و بخاصة تلك التي لا تصاحبه أعراض تشخيصية , Asymptomatic تساعد على تحديد المرض .
    4 - للتأكد من فاعلية العلاج المستخدم للقضاء على طفيليات الأمعاء .


    جمع العينات :

    أوعية الجمع :
    يجب أن يتم جمع عينة البراز في أوعية جمع نظيفة , معقمة , جافة , بلاستيكية , ذات فوهة واسعة , و ان تكون محكمة الإقفال , و من النوع الذي يستخدم لمرة واحدة , حيث تطرح بعد الانتهاء منها بأكياس بلاستيكية لإرسالها إلى المحرقة . و في الغالب تكون أوعية جمع عينات البراز مزودة بمعالق بلاستيكية مرتبطة بالغطاء حتى يسهل نقل الجزء المراد تحليله من العينة إلى أواني التحليل .
    تستخدم أحياناً الماسحات القطنية المعقمة لجمع البراز من المنطقة المحيطة بفتحة الشرج في حالات تقصي بيوض السرمية الدودية و الديدان الشريطية او لأغراض المزرعة الجرثومية عند الأطفال . كما يمكن احيانا اخذ جزء من البراز من على كفوف الطبيب بعد فحص المستقيم .


    طرق جمع العينات :

    قبل البدء بجمع عينة البراز يجب إفهام صاحبها و توضيح الطريقة السليمة لجمع العينة , و يطلب منه التغوط مباشرة في الوعاء الخاص الذي يعطي له مع مراعاة أن لا يختلط البراز مع البول او دم الحيض او الإفرازات المهبلية , و ان يتم بعد ذلك إغلاق الوعاء و إحضار العينة مباشرة إلى المختبر .
    كما يجب توضيح الوقت المناسب لجمع العينة و الطريقة الملائمة لذلك الفحص المراد إجراؤه . و لعينات الفحص الروتيني ينصح باستخدام عينة البراز الصباحية الأولى لغرض التحليل الروتيني للغائط .



    الاحتياطات الضرورية قبل التحليل :

    1 - يجب تحليل العينات ذات القوام الاسهالي خلال فترة لا تزيد عن 30 دقيقة من خروجها من الجسم , و إذا تعذر ذلك يجب حفظ العينة بأحد طرق الحفظ المناسبة التي ستتم الإشارة إليها .
    2 - لا تصلح العينات التي سبقها تناول مركبات الباريوم و البزموث أو الملينات الزيتية لتحري الطفيليات و بيوضها , و لا تصلح عينة البراز التي جمعت لغرض مزرعة جرثومية إذا كان صاحبها يتناول مضادات حيوية .
    3 - يجب التنبيه إلى عدم اختلاط البراز بالبول , او بدم الحيض , او بالإفرازات المهبلية , او بأي شيء أخر .
    4 - يجب أن يتم جمع عينات البراز الخاصة بتحري بعض أنواع الطفيليات , مثل الانتميبا و الجارديا و يرقات الاسترونجليوديس على مدار 3 - 7 أيام على التوالي حتى يخرج بتشخيص يؤكد وجود هذه الطفيليات اوينفية .
    5 - يجب ان يعمل تجانس لعينة البراز تحت الشافطة الهوائية باستخدام الكفوف الجلدية و الكمامات مع اخذ كافة الاحتياطات في أن لا يتناثر أي جزء من عينة البراز اثناء الفحوص التي يلزم معها عمل تجانس للعينة .


    المخاط :

    قد يشاهد المخاط في عينة البراز على هيئة كتل أو أغشية مخاطية , و قد يكون المخاط مدمما . فان كان المخاط مختلطا كان ذلك مؤشرا على التهاب الأمعاء الدقيقة , و إذا كانت كمية المخاط كبيرة و غير مختلطة مع البراز فغالبا ما يكون الالتهاب القولون المخاطي و التهاب الأمعاء الغشائي Membranous enteritis .


    يشاهد المخاط في عينة البراز في الحالات التالية :

    • في حالة القبض حيث تسبب صلابة البراز خدوشا بالغشاء المخاطي ينتج عنها إفراز للمخاط .
    • الانسداد المعوي الجزعي
    • أمراض القولون الخبيثة و تكون في الغالب مصحوبة بالدم .
    • الدزنتاريا الاميبية Amiebic dysentery و الدزنتاريا العصوية dysentery Bacillary ( يصحبها دم بالعادة )
    • التهاب الامعاء Intussusception حيث يغلف جزء من الامعاء جزء اخر , او يدخل فيه
    • التهاب القولون المخاطي Mucous colitis
    • قرحة القولون
    • التيفوئيد
    • الكوليرا
    • البلهارسيا المعوية ( يصحبها دم بالعادة )
    • الإصابة بطفيلي بلانتيديم كولاي Invasive balanidiasis (يصحبها دم بالعادة ) .
    • الإصابة بالدودة شعرية الذيل


    الصديد :

    يشاهد الصديد , بشكل كبير , بالبراز في الحالات التالية :
    • التهاب الامعاء الحاد .
    • الدزنتاريا العصوية المزمنة .
    • التهاب الامعاء الموضعي Regional entetitis
    • التهاب القولون التقرحي المزمن .
    • التسمم السالموني Salminellosis
    • التسمم الشيجلي Shigellosis
    • قرحة القولون Colitis ulcerosa
    • الزهري ( السفلس )
    • تقرحات الامعاء , مع الاخذ بعين الاعتبار ان هنالك بعض التقرحات المعوية , لا ينتج عنها صديد , مثل القرحة الناتجة عن الاصابة بالتيفؤيد Typhoid ulcer .


    صفات البراز :

    الدزنتاريا العصوية البراز سائل اول الامر , ثم يصبح كالماء و يصحبه مواد مخاطية صديدة , احيانا يكون مختلطا بالدم .
    الدزنتاريا الاميبية البراز متماسك بعض الشيء و يحتوي على كثير من المخاط و الدم , و في الحالات الحادة قد لا توجد مواد برازية و انما مخاط و دم التهاب القولون التقرحي اسهال يغلب عليه النزف و قد يصحبه الزحير .
    اليرقان الكبدي كريمي اللون
    اليرقان الانحلالي داكن اللون
    اسهال التسمم الغذائي بجرثومة لا يوجد دم و مخاط في البراز
    المطيشة الخاطمة Closrtidium perfringes
    اسهال التسمم الغذائي بالمكورات احيانا يوجد دم و مخاط في البراز
    العنقودية
    اسهال التسمم المنباري بجرثومة لا يحتوي البراز على دم و مخاط
    المطيثة الوشيقية Clostridium butulinum
    اسهال التسمم الغذائي بجرثومة يحتوي البراز احيانا على دم و مخاط و في الغالب السالمونيلا مخاط بدون دم
    القرحة المعدية الحميدة يوجد دم خفي في البراز في بعض الاحيان
    القرحة المعدية الخبيثة يوجد في الغالب دم خفي في البراز
    الاسهال الشحمي غالبا ما يكون البراز فاتح اللون و كريه الرائحة , و قد يكون سائلا كالماء
    التهاب القولون العصبي اضطراب نظام التغوط ( امساك ثم اسهال )



    يتبع ...
    الفحص المجهري الروتيني

    يظهر الفحص المجهري Microscoipic examinayion للغائط , إضافة إلى العناصر الطبيعية , العديد من العناصر المرضية التي تساعد على تشخيص بعض الأمراض و الخلل الفسيولوجي الذي يصيب القناة الهضمية و ملحقاتها من الأعضاء الأخرى . إلا انه يجب مراعاة الأمور التالية عند إجراء الفحص المجهري للغائط

    1 - يجب ان تفحص عينة البراز خلال نصف ساعة من التغويط اذا كان سائلا , و خلال ساعة على الأكثر اذا كان لينا , بينما يمكن عد الضرورة تأخير فحص عينة البراز المتماسك لعدة ساعات دون تغيير كبير في النتيجة ..
    يجب البحث في عينة البراز عن المخاط و الدم أن وجدا و ان يتم فحصهما مجهرياً .

    2 - يفضل أن لا تزيد سرعة الطرد المركزي للعينة عن 1000 دورة / دقيقة و لمدة قصيرة , و يجب أن لا تزيد السرعة بأي حال من الأحوال عن 1500 دورة / دقيقة , لان ذلك يؤدي إلى تكسير كثير من بيوض الطفيليات مما يجعل الحصول عليها صعبا
    3- يجب عمل مستحلب فسيولوجي و آخر يودي للعينة الواحدة حيث ينفع المستحلب الفسيولوجي بالكشف عن الأشكال الخضرية للاميبا و السوطيات بينما المستحلب اليودي يفيد في الكشف عن حويصلات الطفيليات الأولية


    و فيما يلي العناصر التي يظهرها الفحص المجهري للغائط :

    1 - الطفيليات : بأشكالها المختلفة من ديدان و يرقات و بيوض و حويصلات و طفيليات اولية .
    2 - كرات الدم الحمراء Erythrpcytes : و يشير وجودها في عينة البراز الى وجود نزيف داخلي او تقرح في احد اعضاء القناة الهضمية , و بخاصة القولون و المستقيم و فتحة الشرج .
    3 - كرات الدم البيض المتعادلة Neutrophils : حيث يدل وجودها على حدوث التهاب , و عدم مشاهدتها لا يعني استثناء ذلك . و تشاهد هذه الكريات في حالات القرحة المعوية و أورام المعدة الخبيثة , كما يزداد عددها في حالات النزلات المعوية التي تسببها كل من بكتيريا الشيجلا او السالمونيلا غير التيفية . و توضح كريات الدم البيض بالفحص المجهري باضافة نقطتين من محلول لوفلر ازرق المثلين Loefflers methlene blue على مسحة البراز . كما تشاهد حبيبات الايوسين في سيتوبالزم الكرات المتعادلة عندما تظهر بلورات جاركوت ليدن Charcort Leyden في حالة الإصابة بالطفيليات .
    4 - خلايا وحيدة النواة Minocytes : و يرتفع عددها في حالة الإصابة بميكروب السالمونيلا التيفية .
    5 - خلايا طلائية Epithelial cells : و هي في الغالب حرشفية الشكل و في بعض الأحيان قد تكون عمادية . و يظهر الفحص المجهري عدداً محدداً من الخلايا الطلائية إلا أن ظهور عدد كبير منها يكون في الغالب مؤشراً على حدوث التهاب في مخاطية القناة الهضمية , و من القولون خاصة .
    6 - الكرات البيضية الحمضية المحبة للايوسين Eosinophils : و يشير وجود هذه الكرات إلى استجابة مناعية , كما قد تظهر نتيجة التفاعلات الحساسية للإصابة الطفيلية أو أنواع الحساسية الأخرى .
    7 - الخلايا البلعمية الكبيرة Macrophages : تظهر هذه الخلايا في حالات الجرثومية و الفطرية و الطفيلية .
    8 - الفطور : و من أشهرها فطر بلاستوستس البشرية Blastocystis hominis و هو غير ممرض و يتراوح حجمه ما بين
    5 - 30 ميكرون , و يتصف بفجوة مركزية لا تصطبغ باليود و يحيط بها سيتوبلازم به عدد من الأنوية . و من أشهر الفطريات الممرضة التي يمكن عزلها من البراز الأنواع التالية :
    Condida albicans- Candida tropicals- Aspergillus fuumigatus- Cryptococcus laurentii- Torulopsis galbrata- Geotrichum sp . Rhodotorula sp .
    9 - خلايا الخميرة Yeast : و هي خلايا متبرعمة , و بعضها له خيوط كاذبة متفرعة كما هو الحال في خميرة كانديدة الممرضة .
    10 - بلورات جاركوت لايدين charcot Layden crystals : و هي مخلفات للخلايا الحمضية , و لها شكل اسطواني ذو نهايات مدببة , يتراوح طولها ما بين 5 - 50 ميكروميترا و وجودها في عينة البراز مؤشر على استجابة مناعية , و تظهر في البراز عند الاصابة بالدزنتاريا الاميبية .
    11 - الأشكال الطفيلية الكاذبة Psudopatadites : مثل حبوب اللقاح و حبوب النباتات و بعض الألياف النباتية و الأنواع الفطرية , و قد تشبه بعض خلايا النباتات بجدارها السميك بيوض الإسكارس و الديدان الشريطية , بينما تشبه شعيرات جذور النباتات يرقات ديدان الاسترونجلويدس .


    و هنالك مكونات طبيعية للغائط يمكن مشاهدتها بوساطة الفحص المجهري :

    الألياف العضلية للحوم
    حيث تظهر على هيئة شريط مستطيل به خطوط عرضية و طولية ذات لون اصفر تكتسبه من العصارة الصفراوية . و عندما تشاهد هذه الألياف بكميات كبيرة فإنها تعتبر مؤشراً على القصور الهضمي للمعدة , كذلك يمكن مشاهدة أشكال مختلفة لبقايا النباتات و قشور خضراوات و فواكه بعضها بلون اخضر .

    المواد الدهنية
    تشاهد المواد المتعادلة على هيئة أجسام لامعة قد تكون وحيدة أو مجتمعة , تصطبغ باللون الأحمر عند معاملتها بصبغة اسود سودان , بينما تظهر الحموض الدهنية الحرة على هيئة ابر منحنية , وحيدة أو مجتمعة عديمة اللون أو شفافة .

    الكشف عن الطفيليات
    عندما تصاب القناة الهضمية و الجهاز الصفراوي بالطفيليات فلا بد أن تغادر بيوض تلك الطفيليات و يرقاتها او أشكالها الحويصلية و حتى الأطوار البالغة لها الجسم مع البراز . و من البراز و من خلال الفحص المجهري للغائط يمكن الكشف عن الطفيليات الاولية و الديدان الطفيلية و بيوضها بانواعها المختلفة كالديدان الاسطوانية Rouns worms التي تشمل على الإسكارس و الدودة الخطافية و السرمية الدويدية و شعرية الازيل و الاسطوانة البرازية و الديدان الشريطية Tap worms التي تشمل على الدودة الوحيدة البقرية و الخنزيرية و الدودة القزمية ,

    و الديدان المفلطحة Flat worms التي منها البلهارسيا المعوية و دودة الكبد الصينية .
    الاسم العائم الشائع بلانتيديوم كولاي
    الاميبيا القولونية
    الاميبا الحالة للنسيج
    اندو بماكس نانا (اميبا معوية )
    كربتوسبورديوم (جنس من الكوكسيد )
    الدودة الخطافية
    الاسكارس
    السرمية الدودية (الاقصور = الحرقص) Pinworm
    الدودة السكلية (شعرية الذيل) Whipworm
    جارديا لاميبا
    الشريطية القزمية (Dwarf tapeworm )
    دودة الكبد الصينية
    الدودة الشصية الامريكية
    الاسطوانة البرازية ( الاسترونجلويديس )
    البلهارسيا المعوية
    الدودة السمكية
    الدودة الوحيدة البقرية
    الدودة الخنزيرية
    ذات المنفدين الكلبية

    الاسم العلمي حسب الترتيب
    Balantidium coli
    Entamoeba coli
    Entamoeba histoyltica
    Endolimixa nana
    Cryptosporidium
    A nccylostoma duodenale
    Ascaris lumbricoides
    Enterobius vermicularis
    trichuris trichura
    Giaradia lambila
    Hymenolepis nana
    Clonrchis sinensis
    Nector americanus
    Strongyloides stercoralis
    Schistosoma mansoni
    Diphylloboyhrium latum
    Taenia saginata
    Taenia solim
    dipylidium caniumnum


    أوليات البراز الطور النشط و الحوصلات:

    الطفيلي الأولي الطور النشط و الحوصلة
    الاميبا :
    الحالة للنسيج - له استطالات سيتوبلازمية على هيئة اقدام كاذبة .
    - متحرك رؤية النواة و يمكن اظهارها بوضوح بالمحلول اليودي و النوية المركزية .
    - تشاهد كريات دم حمراء بالسيتوبلازم - يتراوح طولها مابين 12- 18ميكروميترا .
    - غير متحركة و لها غشاء مدور رقيق منظم .
    - تحتوي على اربعة انوية فقط .
    - قد تحتوي على فجوة جلايكولية يتم اظهارها بمحلول اليود .

    - يشبه الاميبا الحالة للنسيج الى حد كبير , لكن لا يشاهد بها ابداً كريات الدم الحمراء .
    - النوية كبيرة و منزاحة عن المركز.
    - غير متحركة ولها غشاء مدور رقيق منتظم .
    - يتراوح طولها ما بين 15 - 30ميكرومتيرا .
    - تحتوي على ثمانية انوية .
    - يتراوح طوله ما بين 10 - 18 ميكرومتيرا .
    - بيضاوي متطاول الشكل و مسطحه الظهري محدب و البطني مقعر .
    - له نواتان كبيرتان و ثمانية اسواط
    - يتراوح طولها ما بين 6 - 12 ميكرومتيرا .
    - بيضاوية الشكل واحد قطبيها اكثر استدارة من الاخر .
    - تحتوي على اربع انوية يصعب رؤيتها جميعاً .

    بلانتيديم كولاي BALANTIDIUM COLI
    - يصل طوله الى اكثر من 50 ميكروميترا .
    - بيضاوي الشكل كبير الحجم مغطى باهداب قصيرة .
    - له نواتان واحدة كبيرة و الاخرى صغيرة .
    - له فجوتان انقباضيتان و فجوة غذائية .
    - يتراوح طولها ما بين 50 - 70ميكروميترا .
    - كروية الشكل جدارها مضاعف
    - تظهر بها الفجوات الانقباضية
    الكوكسيد - يتراوح قطرها ما بين 4 - 5 ميكروميترات .


    • تصيب الكوكسيد COCCIDIA

    المحزز للامعاء الدقيقة و تسبب التهاب Cryptoporidiosis . و تشمل على عدد كبير من الاجناس و الانواع ,
    اشهرها جنس Eimeria الذي يصيب الدواجن و الارانب و تقتل اعداد كبيرة منها , و الاجناس Cryptospoordium و بوغيات اللحم Sarcocystis و الايسوسبورا Isosproa التي قد تسبب التهاب الامعاء او الاسهال , و بعضها غير شائع في منطقتنا العربية .


    مقارنة بين غائط الدزنتاريا الاميبية و الدزنتاريا العصوية .

    المظهر المظهر الدزنتاريا
    وجود الدم و المخاط موشح بالمخاط و الدم على السطح و يكون الدم داكناً يصاحب البراز مخاط قد يكون احيان مختلطا بدم فاتح اللون
    القوام اسهالي او ذو قوام و لا يلتصق المخاط بجدار الوعاء البراز اللزج و يلتصق المخاط بجدار الوعاء .
    الرائحة كريهة زنخة
    الرقم الهيدروجيني حمضي قاعدي
    الخلايا الصديدية عدد قليل من الخلايا الصديدة و الكرات الحمراء يحتوي على عدد كبير من الخلايا الصديدية و يشاهد بالكرات البيض نخر دهني
    الخلايا الحمضية موجودة غير موجودة او نادرة
    الخلايا البلعمية غير موجودة موجودة و تشاهد ملتهمة الكرات الحمراء
    بلورات جاركوات ليدن موجودة غير موجودة
    حويصلات الاميبا الحالة للنسيج موجودة غير موجودة
    الفحص الجرثومي سالبة لجرثومة الشيجلا موجبة لجرثومة الشيجلا


    الديدان الطفيلية بالبراز الاطوار البالغة و البويضات :

    الطفيلي الطور البالغ البويضة
    الاسكارس ascaris ltumbticoid
    - ديدان اسطوانية غير معلقة وحيدة الجنس
    - يتراوح طول الذكر ما بين اطوالها ما بين 45×70 ميكرومتيرا بيضاوية مدورة الشكل .
    15 - 30 سم و الانثى ما بين 20 - 35 سم
    - ذيل الذكر منحن (الشكل رقم 6) لها جدار سميك محبب متموج .
    - مزدوج بينما تمتلئ البيوض غير الملقحة بحبيبات دائرية .
    - قد يشاهد بها جنين من خلية واحدة .

    الدودة الخطافية Ancylostoma duodinale
    - ديدان اسطوانية توجد بنهايتها فتحة تناسلية داخل جزء مستعرض
    - يبلغ طول الذكر ما بين 8 - 10 ملم و الانثى 10-13ملم - أطوالها ما بين 40×60 ميكرومتيرا
    - بيضاوية الشكل احد القطبين أكثر تسطحا من الآخر .
    - جدارها رقيق يحتوي على عدد من الخلايا يختلف شكلها تبعا لمرحلة النضج .
    - قد يشاهد بها جنين واحد ملتف على نفسه .

    الدودة شعرية الذيل Trichuris trichura
    - ديدان مستديرة الشكل
    - يبلغ طول الأنثى ما بين 4-5 ملم و الذكر ملتو به كيس مغطى بأشواك و بداخله شوكة
    - إطلاق أبعاد اكبر البيوض 45 × 150ميكروميترا .
    - بيضاوية الشكل احد قطبيها مستدير و الآخر مخروطي .
    - لها شوكة جانبية بارزة
    - جدارها أملس و رقيق .
    - بداخلها جنين مهدب كامل النمو .

    الشريطية القزمية Hymenolepis nana
    - دودة شريطية صغيرة بطول 2 - 4 سم .
    - لها أربع ممصات بالرأس
    - أطوالها 30 × 45 ميكرومتيرا .
    - بيضاوية الشكل مدورة .
    وصف مغلف من الخطافات
    - يصعب مشاهدة تشعبات الرحم
    - جدارها سميك مزدوج .
    - بداخلها سميك جنين له ثلاثة أزواج من الأشواك .
    - تشاهد جدائل خيطية تشغل الحيز ما بين الغشاء الجنيني و جدار البويضية .

    الدودة الوحيدة Taenia
    - منها نوعان الدودة الوحيدة البقرية T.saginata و الدودة الوحيدة الخنزيرية T.solium
    - تتكون الدودة من الرأس و مئات القطع اللسانية و يصل طول الدودة البالغة 3-أمتار
    - توجد خطافات بالدودة الوحيدة الخنزيرية و بكل نوع 4 ممصات .
    - يبلغ طول القطع اللسانية بالدودة الوحيدة البقرية 1 - 2 سم و بالدودة الوحيدة الخنزيرية .5 - 1.5 سم و القطع اللسانية بالبقرية بيضاء بينما تكون زرقاء شاحبة بالخنزيرية .
    - تشاهد حوالي 20 شعبة رحمية بالقطعة اللسانية بالبقرية بينما بالخنزيرية فقط نحو 10 شعب رحمية .
    - أطوالها 30 × 40 ميكرومتيرا .
    - كروية الشكل و جدارها سميك أملسي به خطوط مستعرضة .
    - بها جنين له ستة أشواك مرتبة ثلاثة أزواج .
    - يشاهد بالبراز عدد محدود منها حيث انها تخرج مع القطع اللسانية المحملة للدودة .

    السرمية الدودية Enterobius vermicularis
    - الذكر اصغر من الأنثى
    - اطوالها 20 × 50 ميكرومتيرا
    تعرف أيضاً بالدودة الدبوسية Piworm و دودة المقعد Seatwotm بكثير يبلغ طوله ما بين 3-5 مم بينما يبلغ طول الأنثى ما بين 9 - 12 مم
    - الذكر نهايته ملتوية أما الأنثى فجسمها مستطيل و مستقيم .
    - بيضاوية الشكل غير متناظرة مسطحة من جانب واحد .
    - شفافة عديمة اللون و جدارها رقيق أملس مكون من طبقيتين ذات المنفذين الكلبية

    Dipylidium caninum
    - يتراوح طول الدودة ما بين 3 - 5 سم
    - تتكون من عدد من القطع المحمرة يبلغ طول كل منها ما بين 0.3 - 0.5 سم بها شعبات رحمية على هيئة عنقودين .
    - في الرأس أربع صفوف من الخطافات و أربع ممصات
    - أطوالها 30 × 40 ميكرومتيرا .
    - البيضة الواحدة مدورة لها جدار سميك غير مخطط , و في الغالب تشاهد البيوض على هيئة أكوام ضمن عشاء ناعم
    (1.5 - 3 ملم للكومة ) .
    - في داخل كل بيضة كتلة حبيبة متناسقة لها ثلاثة أزواج من الأشواك .


    و يجب مراعاة الأمور التالية عند القيام بالكشف عن الطفيليات و بيوضها بالبراز :

    * التأكد من عدم تناول أدوية أو شربات قبل إعطاء العينة , لان ذلك يعطي نتائج سلبية كاذبة في معظم الأحيان . و يندرج ضمن ذلك زيت الخروع و مركبات الباريوم و الزيت المعدني و الأدوية المضادة للملاريا و أدوية البزموث و مضادات الحموضة .
    * يفضل إحضار العينة للمختبر بأسرع وقت و ان يتم فحصها مباشرة , لان ترك العينة مدة طويلة قد يغير من شكل البويضات و يصعب الكشف عنها .
    * يجب أن لا ينفي وجود طفيليات أو بيوضها من فحص عينة واحدة , بل يجب فحص ثلاث عينات على الأقل خلال ثلاثة أيام .


    يرقات البراز

    أشهر يرقات البراز هي يرقات الاسطوانة البرازية Stronglyoides Stercoralis التي نادرا ما تشاهد بيوضها بالبراز حيث أنها تفقس قبل التغوط مباشرة و بعد ان تضع الأنثى البيوض و تخرج منها اليرقات التي تمتاز بحركة مستمرة . و لهذه اليرقات نهايات مدببة ملتفة , اما الذيل فعريض و مضطور , و لها معدة بدون فم , و لها مرئ طويل يبلغ طوله نحو نصف طول الجسم , و يبلغ طولها الكلي نحو 500 ميكروميتر .


    الفحص العياني

    تفحص عينة البراز من خلال معاينتها للكشف عن وجود ديدان حية او ميتة او قطع ديدان شريطية . كذلك يجب تدوين احتواء العينة على دم او مخاط , او كليهما , سواء على سطح العينة او ضمنها . و كذلك مدى تماسك البراز ( صلب , لين , سائل ) و يجب ملاحظة إن بعض الديدان مثل الدبوسية البالغة تظهر على السطح الخارجي للغائط و أحياناً في عينات الإسهال . و تفحص العينة من خلال خلط جزء من البراز مع قليل من الماء في طبق بتري و ملاحظته على خلفية داكنة اللون .


    يتبع ...
    الفحص الكيميائي

    • الدم الخفي
    • فحص النشا
    • قصور امتصاص اللاكتوز
    • الكشف عن الدهون
    • انزميات البراز
    • الصبغيات
    • الصفراوية
    • الاملاح
    • النيتروجين
    • قياس تركيز
    • الرصاص في البراز


    أولا : الدم الخفي

    يطرح الإنسان السوي مع البراز يوميا ما بين 2 - 3 مل دم . و يعرف احتواء البراز على كمية قليلة من الدم , بحيث لا تؤثر في مظهره و لا يمكن ملاحظته في الفحص المظهري , بالدم الخفي Occult blood بينما يعرف احتواء الدم على كمية كبيرة من الدم ( يزيد عادة عن 50 - 75 مل \ 24 ساعة ) بالتغوط الأسود Melean حيث يكسب البراز لونا قطرانيا مسودا بسبب تأثير العاصرة المعدية الحمضية و إنزيمات البكتيريا المعوية على الهيموجلوبين . و يعني بقاء البراز بلون قطراني لمدة ثلاثة أيام متتالية خسارة كثير من الدم , إذ يأتي النزف من الجزء العلوي للقناة الهضمية , و يكون اللون الأحمر اذا أتى النزف من الجزء السفلي من القناة الهضمية كالقولون مثلا . و يستثنى من ذلك مرور الفضلات بسرعة خلال القناة الهضمية لسبب أو لآخر .


    يوجد الدم الخفي بالبراز بالحالات التالية :

    • نزيف اللثة
    • قرحة المعدة Peptic ulcer
    • قرحة الاثنى عشر Duodenal ulcer
    • التهاب المعدة Gasrtits
    • سرطان المعدة Gasrtits carcinoma
    • سرطان القولون Colon cancer
    • التهاب القولون Collitis
    • سرطان الامعاء الغليظة Colorectal cancer
    • فقر الدم الغامض Obsscure anemia
    • البواسير Haemottrrhoids
    • العلاج بالأدوية التي يكون من أعراضها الجانبية نزيف دوي . و تجدر الإشارة إلى أن هنالك العديد من الأدوية التي يسبب تناولها نزيفا في المعدة أو الأمعاء.


    الأدوية التي تسبب نزيف في المعدة أو الأمعاء:

    الجرعات العالية من مضادات التخثر
    o الاندونشين Indomethacin ( احد مضادات الالتهاب و يستخدم مسكنا للآلام ايضا )
    o فنيل البيوتازون Phenylbutazone
    o ادوية السلسلات Salicylates المستخدمة في علاج الالتهابات و الإصابات الجرثومية .
    o الاسترويدات Steroids
    o مدر البول الثيزايد Thiazide
    o الكولشين Clchicine الذي يستخدم لخفض حمض البوليك بالدم , كما هو الحال في علاج مرض النقرس .
    o مشتقات الرولفيا Rauwolfia


    طرق الكشف عن الدم الخفي بالبراز :

    1. فحص البنزذين Benzzidine
    2. فحص الاورثوتوليدين Orthotolidine test
    3. فحص الغواويك Guaiac test
    4. فحص الامنيو فينازون Aminiphenazone
    5. فحص امين ثنائي الفنيل Diphenylamine test و يعتمد الأساس الفني لهذه الطرق على احتواء الدم الخفي , ان وجد , على الحديد في الهيموجلوبين الذي ينقل الأكسجين من فوق أكسيد الهيدروجين H2O2 إلى مواد نتروجينية قابلة للتاكسد , مثل البنزذين و الاورثوتوليدين و الغواويك و الامينوبايرين , فيعمل على تلوينها .


    يجب مراعاة ما يلي عند الكشف عن الدم الخفي :

    1 - يجب أن يمتنع المريض عن تناول اللحوم على الأقل لمدة ثلاثة أيام متتالية سابقة لعمل الفحص .

    2 - يجب أن يتوقف المريض مدة ثلاثة أيام على الأقل قبل إجراء الفحص عن تعاطي أدوية تحتوي على الحديد و مركباته مثل أدوية الحديد التي تتناولها الحامل او المصابون بفقر الدم , لذلك فان أدوية مركبات كبريتات الحديدوز و كربونات الحديدوز و كربونات الحديدوز و فيومرات الحديدوز Ferrous fumarate تعطي نتائج ايجابية كاذبة .

    3 - يجب التأكد من أن لا يكون مصدر الدم الخفي من خارج القناة الهضمية كالنزيف من الفم مثلاً ,
    لذا يجب مراعاة الأتي :
    أ - عدم تفريش الأسنان أو تسويكها بشدة أثناء تنظيفها حتى لا يتسبب ذلك في نزف من اللثة .
    ب - عدم وصول دم الحيض إلى عينة البراز .
    جـ - عدم وصول دم البواسير إلى عينة البراز .

    4 - يعطي كلورفيل بعض النباتات , أحياناً و لأسباب غامضة نتائج ايجابية كاذبة لفحص الدم الخفي . لذا يجب الامتناع عن تناول الخضراوات ذات الأوراق الخضراء و كذلك الامتناع عن تناول النباتات التي تحتوي على إنزيم البيراوكسداز مثل نبات الفجل الحار .

    5 - يجب أن يعمل الفحص بعد اخذ الأمور السابقة بعين الاعتبار خلال ثلاثة أيام متتالية , إلا اذا كانت النتيجة ايجابية في اليوم الأول للفحص حيث يكفي فحص موجب واحد او سلسلة من الفحوص الموجبة لإعطاء دلالة قاطعة على وجود الدم الخفي , بينما لا تدل النتيجة السلبية الواحدة للفحص على عدم وجود الدم الخفي .

    6 - يجب الامتناع عن تناول كميات كبيرة من فيتامين C حيث ان تناول 2 - 4 جم / 24 ساعة يعطي نتائج سالبة كاذبة .
    [/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 20, 2014 4:51 am